نجع عشاق الشاعر الليبي علي الكيلاني

نجع محبي الشاعر الكبير علي الكيلاني

    غناوي او هجاوي الرحى

    شاطر

    المنسق العام
    Admin

    عدد المساهمات: 82
    تاريخ التسجيل: 01/02/2010
    العمر: 45

    غناوي او هجاوي الرحى

    مُساهمة  المنسق العام في الثلاثاء فبراير 02, 2010 11:26 am

    فقبل ظهور المطاحن الحديثة كانت المرأة تعاني الكثير من التعب ..
    وتبذل الجهد العرمرم .. في إدارة الرحى بواسطة يد تصنع من الخشب ..
    تسمى الشظ .. فقد كانت تسلي نفسها أثناء إدارة الرحى بالغناء ..
    فيخرج النغم مختلطاَ بصوت الرحى ..
    ومن يسمعه يجد فيه الكثير من التعبير عن التعب والمشقة الذي تلاقيه المرأة ..
    ومن أغاني المرأة على الرحى يظهر الرمز واضحاَ ...
    وفي بعضها يظهر المعنى واضحاَ ودون استعمال الرمز ..
    وفي معظمه الشكوى من تعب إدارة الرحى .. أو ما تلاقيه المرأة وهي حساسة جداَ ..
    بطبيعتها التي حباها أو ميزها رب العالمين بها .. من فراق الحبيب ..
    وبعده عنها .. فنجد كثيراَ من الأغاني تعبر فيها المرأة عن الحب الوطن والأسرة و البكاء ..
    على الأطلال ..
    ففي هذه الأغنية التي تقول

    الله يعينهم لولاف أخطروا عاونوني ع الرحى ...

    تدعو المرأة الله لأن يعيش حبيبها الذي ذكرته أثناء إدارة الرحى ..

    فكأنه قام بمعاونتها بذكرها له ..


    الله يعِيْنهم لَوْلاف اخْطَروا عاونَوْني عَ الرّحَىَ.

    اخْذِي الليل بالساعات اسْمُوْر نَيْن يا لِيْد تَطْحَني.

    اطْرِي بعِيْد ياك ايْحِيْد النَّوْم يا رحَىَ دَوْرَد عَلَيْ.

    اللي اتْكِيْد في البَذّار تكامَل عَلى ايْدي رَمُوْها.

    القَمْح والشّعِيْر اَرْدَاع تَلْقَيْه يا رحَىَ في شهادْتِك..؟!

    تحْسَابَي الليل طوِيل الفَجْر جاك بَوْقَة يا رحَىَ.

    لَيْش يا شعِيْر اتْدِيْر سمار وانْت عابِي عَ الحَسَك.

    لِيْد ما اتْجِي للنار محا ذنُوبْها ضَيْم الرّحَى.

    مازال الشّعِيْر شعِيْر عَلَيْه لُو جَرَى سَيل الولي.

    نَقِّي وسَرّبي يا لِيْد المَيْر لا يداعِيك عَ الغَثَر.

    اشْظَيْظ الرّحَى كّذّاب يْشاكِيْ بشِيْ مَو صايْده.

    لُو كان الشّعِيْر ايْدِيْر قْصُور يا رحَى راك بانْية.

    اِن جاك الشّعِيْر اكْلِيْه حِنِّي عَلَيْه مَيْ ساعة عَدَد.

    واجِد تمَنَّيْناك سنَة المَيْر يا ضَيْم الرّحَى.

    ازْعَمَا يا كلَل لِيْدَيْن برَاد حَيل والاّ م الرّحَى.

    قلِيل يا شعِيْر نجاك احْصلْت بَيْن لِيْدَيْن والرّحَى.


    وأخرى تتحدث إلى يديها اللتين تألمتا من إدارة الرحى ..

    عن البيوت التي كانت عامرة بأصحابها وأصبحت خراباَ ..

    اللي واجع اليدين خرابات بعد زين يارحى ...

    ويقول أحمد يوسف عن الرحي :

    إن الرّحَىَ ليست مُجرَّد آلة خشنة ثقيلة.. إنها أحد مُتنفّسات المرأة في البادية..
    فالمرأة الليبية البدوية "تَفْزَع" في كثيرٍ من الأحيان إلى ضجيج الرّحَىَ..!
    خاصة في سكون الليل.. على ضوء الفنار.. حيث يتماهَى الصوت البَشَري..
    الأَنِيْن الأُنثَوي الحزين مع صوت الحَجَر.. وصوت القمح المَجْرُوش:
    نا

    العَيْن وانْتُو نظَرْها ونا لِيْد وانْتُو لصابِعْ.

    ونا لَرْض وانْتُو مطَرْها بلاكَم اتْصِيْف المرابِعْ.

    اِن كان رَبِّي عَطَاك يعِيْنَك عَلَى الدَّهر دِيْمة.

    ترْمِي عَصَاتَك من اِيْدَك عَوْجا توَلِّي سقِيْمة.

    الابِل طْوال العَرَاقِيْب وَيْن شَيّعَت ما تْواطي.

    تطْوِي الوطَا طَيّ في طَيّ طَيّة طوِيل البْسَاطي

    امْصَبِّي عَلَيْ واسِع الجال ويقُول زِيْدي بلُوله.

    يَشْبَع اللي كان جَيْعان وان غاب جارْهم يرسلُوا له.

    اللي طلَب يطْلِب الله ويقُول يا كرِيْم المعاطي.

    والعَبْد خَلِّيك منّه لا يرفعَك لا يواطي.

    زِيْن النّخَل في العَرَاجِيْن وزِيْن المْرَا في السّوالِف.

    وزِيْن الذّهَب في الموازِيْن اِن كان طاح في ايْدَيْن عارِف.

    يا رَيتْنا ما ضنَيْنا وَقتاً نوَيْنا الفْراقي.

    واللي ضنَىَ ما تهَنّا واللي ما ضنَىَ بات شاقي.

    لَولاد ما يعملوا خَيْر ورَبَّيتّم نَيْن صارَوا.

    وانْهَفِّت عَلَيْهم كما الطَّيْر ووَيْن نَبّتَوا الرِّيْش طارَوا.

    ناري عَلَى اللي غَرِيْب في بلاد ما هي بلاده.

    والفَم يَضْحَك ويَلْعَب والقَلْب صابِغ سوَاده.

    ما يَوْجْعَك غَيْر من مات ودَانَوا عَلَيْه اللحايد.

    كَلاّ غَرِيْب البلادات يعَاوِد بْطُول المدَايد.

    يا طالْعاً فَوْق في الجَوّ ابْنِي عَلَىَ الصِّحّ ساسَك.

    ويا حارِث الشَّوك مِن تَوّ اتْشُوف العَجَب في دْرَاسَك.

    فاعل الخَيْر هَنِّيْه وبالفَرْح تَزْهَىَ ايّامه.

    وفاعل الشَّرّ عَزِّيْه توَلِّي عَلَيْه النّدامة.

    يا رَيتني طَيْر ونْطِيْر وجناحي عَلَيْ لَرْض هافي.

    انْجي لغَوْشكَم يا غَوالي انْمَيْعِد ونَقلَع ارْيافي.

    والشايلة شَمّلَوها ملَت ضَرْعها بالشّمَالي.

    والحايلة سَفّرَوها جابَت لذِيْذ الوْكالي.

    القَلْب صَنْدوق للدَّسّ وعِلّة البنادِم لسانه.

    والوذْن تَسْمَع الحِسّ والعَيْن تنْظِر بيَانه.

    يا سعَد مَن غايْبه جاه ويا فَرحته يا دلاله.

    ونا غايْبي طال مَرْجاه مشْتاقَة لتَوقة خَيَاله.


    وهذه امرأة عمياء تخاطب أطفالاً يلعبون إلى جانبها:

    يا عوَينكَم يا اعْوَيلة اللي صايدِيْن العَوَافي.

    اللي تنظروا في بعَضْكَم واللي ترقدوا الليل وافي.

    شَيْناه يا قِلّة المال ودَيْن الرّجال الشّحايِحْ.

    اِيْواطِي الباهي العَصْرَان وشَيْبه بلا كبْر لايِحْ.

    يا رَبّ خَلِّصْ عَلَيْ خَيْر نَيْن نخلْصُوا مِن جبَاهم.

    ناسَاً تحَاحِي عَلَى الطَّيْر مِن خَوف ياكِل عَشَاهم.

    اَجْعَل كلّ مَمْدود مَرْدود واجْعَل كلّ عَوجَا سقِيْمة.

    واَجْعَل اخْطُوْرهم أَوْلافي معَا هَبّ لَرْياح دِيْمة.

    البَيْت لُولا استَارَه يقِلّه نسُوم الهَبايب.

    والنَّجْع لُولا اكْبَارَه ما ينْقدِع فِيْه عايب.

    ما كَيْف خَيلهم خَيل دِيْمة عَلَفِّن بْزايد.

    أَصايل اسْمَاح الصّهِيل ايْجَلَّن عَلَيك الغَدَايد.

    حاذي المساعِيْد تَسْعَد حَتَّى بمَشْيَك معاهم.

    وان كان حاذَيْت لَنْذال ايْغَبَىَ صوابَك احْذاهم.

    ما يقْعدَن غَيْر لَصْيَات شَيْنات والاّ امْلاَحي.

    لا سْبِد مِن قَولْهم مات أَمّا امْرَاض والاّ جْراحي.

    نا اكْبرتْ واحْدَاب ظَهْري وعَيْني حَوَتّا ضبَابَة.

    وازْعَمَا راه وَيْن قَبْري وفي وَيْن قِبلة ترابَه.

    نا داي لُو صادَف اجْبَال اطْوَال عالْيات القنَايف.

    يَبْقَن ضحاضِيْح ورْمال وهِن قَبل مَنْجىَ الخايف.

    العَيْن للعَيْن مِيْزان والقَلْب للقَلْب راجِع.

    بْنادِم ايْجِي بلَحْسان ويْبَاعْدَنّه امْواجِع.

    و هذه المرأه تشتكي فارق الغاليه ولدتها وظلم الاقرباء

    يا سعد من قال أمي ومن بيتها واجباته

    تاريك يا ام جنه يا تعس من فارقاته

    اخيه مامر ريقي واحيه ماحر دايا

    واللي حسبته حبيبي ظهر عدو من ورايا

    يا ميمتي يا وديده يا غاليا ما تهوني

    جيتي عليا بعيده لمني تشيع عيوني

    يا حاسه اللي انحسه يا ساهر الليل دوني
    يا ميمتي لو نشاكيك نخبرك ما طرالي
    نسقط عيوني نبكيك وانسهرك ليالي
    بيت الام مهدوم وجامع بلا بوها خالي
    ورزق الا بلا خوي مقسوم يصفى قليل اللمالي
    يا ميمتي يا وديده يا غاليه في الضماير
    سوال النبي والعقيده تعالينا يوم زاير
    بو سرج فضه وبو فرس مريوحه
    ياناس خلوله الطريق بروحه
    ياطير ياطاير لي السماء توطى نزيدك رويشه
    وعلي قد ريشك احجابات ونجيك ياسيد عيشه
    ياريت خوتي ثلاثين واولا عمّي بزايد
    ما ياكلوا لقمة الدين ولا يلبسوا جرد بايد
    يا خوي كانك وخيّ إنت الراي وانا الدباره
    كانك وخي النساوين حتى غلاي خساره
    عيني تراجي في الفرس وسيده
    مراجات قايد من بلاد بعيده
    ياعين عوتدك بشبح الغالي
    هبل من هبل ما دار كيف هبالي
    الحب مادارلي شيء والكره مادار حاجة
    نقعد عليكم كما البي سلطان واخذ مجازة
    تريت المحبة تشرهيب والمعرفة بالجلاوي
    سية حبيبي كما جرح هلٌي ماله مداوي
    لا قابلوا شبح لا نبح ولا من يدل الذهيبة
    كان القطا داير الحس والريم داير جليبة
    مايوجعك غير اللي مات وحازم عليه اللحايد
    كلا بعيد الجوابات ايروح بطول المدايد
    الثلب لو شاب وحداب وطال السفر بالمعاشي
    بيعيه ياصاحب النــاب وخــودي بحقه حواشي

      الوقت/التاريخ الآن هو الجمعة سبتمبر 19, 2014 5:49 pm